0
رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة...

هل تعلمون أن العبادة وقت غفلة الخلق ولهوهم عبادة مستحبة جدا ويحبها الله تعالي
لذلك كان ذكر الله في السوق له فضل عظيم




هناك حديث عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
 من دخل السوق فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير "كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف الف درجة
 [رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه والحاكم عن ابن عمر. وحسنه الألباني]
[ ضعفه الشيخ بن باز هذا الحديث وهذ رابط الفتوي ]


 
الخلاف في هذا الحديث بين أهل العلم ليس جديدا فقد مال لتضعيفه ابن القيم وابن الجوزي والملا على القاري .

بينما مال لتحسينه المنذري والشوكاني والألباني باعتبار تعدد طرقه، ومهما يكن من الخلاف في سند الحديث فإن الإتيان بهذا الذكر لا حرج فيه في السوق ولا في غيره.

ويمكنك الاطلاع على بحث مطول حول أسانيد هذا الحديث في موقع ملتقى أهل الحديث.

والله أعلم.



لا تنسوا التعليقات بارك الله فيكم

إرسال تعليق

شاركنا برأيك أو معلومة جديدة

 


Top